الأحد، 13 أبريل، 2008

جزاكم الله خيرا

لا تتصوروا كم فرح يحيي بتعليقاتكم



ابشروا اذن ... ليس لكم باذن الله ثوابا دون الجنة



قال رسول الله صلي الله عليه وسلم

*من أدخل علي اهل بيت من المسلمين سرورا لم يرض الله له ثوابا دون الجنة*

الطبراني





وانتم لم تدخلو السرور علي قلب يحيي فقط

يمني ايضا فرحت كثيرا



من يمني ؟!!! الا تعرفونها حقا؟!

يمني اخت يحيي بالطبع ... ظننت الامر واضحا

ولكن لا لوم عليكم ... انا المخطئة لم اوضح من البداية



فقط لا تخبروها انكم لم تعرفوها ... ان ذلك يؤثر علي نفسية الاطفال بصورة سلبية كما تعرفون



ارى ان علي القاء الضوء علي بعض الاشخاص المهمين في حياة يحيي



ان ذلك يساعدكم علي رسم صورة متكاملة لعالمه



فلنبدأ بيمني

ربما أفرد لها تدوينات خاصة بها لئلا تطالبني بانشاء مدونة عالم يمني

وان كانت تستحق لك ... انها جذابة بصورة مستفزة



لن تستطيعوا تمالك انفسكم اذا رايتموها تتحدث امامكم بلثغتها المميزة



يكفي ان تسمعوا ضحكتها لتجزموا انكم لم تسمعوا اطفالا تضحك من قبل


أسمع من يكرر مثال القرد وامه

لن ارد هذه المرة ... ان افضل رد علي تلك الدعاوي المغرضة هو التجاهل .. ولأدع الايام تثبت صدق حديثي


اتحداكم ان استطعتم يوما ان ترفضوا لها طلبا ... ان عدد المرات التي فشل فيها ابو يحيي في مقاومة تأثير تلك الاميرة الصغيرة المشاغبة لجديرة بألا تجعلكم تحاولوا

اسمع احدكم يتحدث عن دلع البنات وفساد التربية وما شابه

اننا نحاول تقويمها بالفعل


ولكن هذا لا يمنع ان لها مميزات شخصية تستحق الذكر والاحترام

كما ان لها عالمها الخاص بها هي الاخرى

صحيح ان غضبتها رهيبة ولا ينصح باستثارتها


الا انها تستطيع ان تكون رقيقة في بعض الاحيان


كما انها مثابرة الي درجة تثير الاعجاب ... وتعرف كيف تدافع عن حقوقها جيدا

وكيف تنتزعها ممن يحاول سلبها ..وتجعله يندم الف مرة علي ذلك


منذ ايام حاول يحيي النقليل من قدراتها الجهادية والاشارة الي انه (الرجل) يستطيع الجهاد والتحمل ولعب دور البطولة بسهولة


اما هي (الفتاة) فتناسبها الاهتمامات الاخري اكثر



فأفهمته بحسم انها تستطيع ان تكون قسامية ممتازة واعطته دليلا لا يقبل التشكيك


هنا افهمها برفق ان حمل اسلحة الاطفال (اللعبة)لا يشبه باي حال اطلاق الصواريخ وحفر الانفاق


فأجابته هي برفق ورقه أشد (ألا يعيش في الدور ) و(اللي بيته من ازاز ميحدفش الناس بالطوب)و(ياما جاب الغر...


وقبل ان تكمل سردها الرائع لحصيلة الامثلة التي لا ادري من اين تأتي بها قاطعها يحيي بحزم معلنا انه يترفع عن اكمال مثل

هذا النقاش ... وان عليه بطولات يجب ان يكملها ولن يضيع وقته في تفاهات


ان غزة تناديه الآن


وهو يعرف كيف يلبي النداء



فقط... يسألكم الدعاء له ولاهل غزة المجاهدين


وسيعود قريبا باذن الله ليوافيكم بآخر اخبار الانتصارات والبطولات


ونذكركم اخيرا ...

انه كما ان وراء كل عظيم امرأة

فان

وراء كل يحيي يمني

فلا تنسوها هي الأخري من دعائكم


الأحد، 6 أبريل، 2008

السهم الثاقب

معذرة ان كنت قد تأخرت عليكم


في الواقع كنت أحاول اقناع يحيي بأن يقص عليكم بنفسه احدي مغامراته... ولكن للاسف ابني خجول نوعا ما


صحيح انه يظهر الشجاعة في مواقف كثيرة الا انه لا يحب ان يحكي للغرباء عن نفسه


لقد حاولت ان أقنعه انكم لستم غرباء وأنكم (عمو) و(طانت) الذين تحبونه وتستمتعون بحكاياته دون جدوي


ربما أنجح فيما بعد ... فقط اظهروا له بعض التشجيع


والي ان يقتنع أحكي لكم أنا...



ممم.... من اين ابدأ؟

لابد من بداية مثيرة تعجبكم ..أليس كذلك ؟

هل أحكي لكم عن الاضراب الذى قاده يحيي في مدرسته ضد الادارة الجديدة ؟ لا فلنؤجلها لما بعد

اذن ما رايكم اذا حكيت لكم عن استضافته في برنامج اوبرا؟؟لا ليس الان ... انتم لم تعرفوا ابني جيدا وقد تشككون في صدقه


حسنا ... سأختار أنا البداية



هل ترون تلك المزرعة المهجورة ؟ ثمة من يدعي انها مزرعة دواجن .. ربما!

هيا ندخلها لنري ما يحدث فيها ... لا تخشوا الظلام يحيي سيرشدنا يبدو انه يعرف المكان من قبل



ولكن .. لا تجعلوا أحدا يشعر بكم ..راقبوا بهدوء ما يحدث

هل ترون ذلك الشاب الذي يثبت كاميرا ليليه في احد اركان المزرعة ... انه مؤمن هاهو يدخل احدي مباني المزرعة

لندخل ورائه



شششش.. لا تزعجوا ذلك الشاب الملثم الذي يحدد مسار ما علي الخريطة يبدو منهمكا في عمله

لنر ماذا يفعل الباقون ؟

احدهم يتحدث في جهاز لاسلكي .... وآخر يجهز قذيفة كما ترون


واثنان يتعاونان لتوصيل اسلاك ببراميل كبيرة ممتلئة بمادة ما


وسادس يسحب برميل ملئ بالتراب من فتجة في الارض


من هؤلاء؟! الي اين اخذنا يحيي ؟!

مهلا .. لا تتعجلوا ابني يحب التشويق نوعا ما وانا أحاول ان أحاكي أسلوبه في السرد

ولكن ..سأخبركم مادمتم متعجلين


هل سمعتم من قبل عن موقع كارني او ناحل عوز العسكري ؟ لا اظن

حسنا..

انه موقع اسرائيلي قرب حي الشجاعية شرق مدينة غزة .. اظنكم تعرفونها

ونحن في بداية شهر نوفمبر 2004


هل تسألون عن مؤمن ؟

انه احد رجال كتائب عز الدين القسام ... والاخر الملثم يدعي أدهم

من اين عرفنا؟!!!

من يحيي بالطبع

اسماء الباقون لم اعرفها.. لم يبلغني بها يحيي ربما لدواعي السرية

الآن أنتم تشاهدون تجهيزات عملية السهم الثاقب حيث يتم حفر نفق يمند من المزرعة الي الموقع العسكري بطول 130م وعمق6م

انها احدي العمليات النوعية المميزة التي يطلقون عليها اسم أنفاق الجحيم


يحيي اخبرني ان هؤلاء الابطال زرعوا 3 عبوات بها 1.5 طن من المواد المتفجرة

الحقيقة كانوا يبذلون مجهودا جبارا


يحيي شاركهم بالطبع وان لم يخبرني بطبيعة عمله في تلك العملية (ربما لدواعي السرية ايضا)


اما ابرع جزء في العملية ... فهو ان احد عناصر القسام استطاع اختراق صفوف المخابرات الصهيونية تحت مسمي التعاون معها بطريقة لم يخبرنا بها يحيي

ووصل اليهم معلومات تفيد بان أحد قادة القسام نزل الي المنطقة ... وان هناك نفق يحفر


لو ان يحيي هو من يحكت لكم لوجدتوه يغرق في الضحك حين يصل الي تلك النقطة وهو يستهزئ من غباء الصهاينه الذين صدقوا الخدعة

وأرسلوا قواتهم الخاصة الي المنطقة

واستطاع الاستشهاديان مؤمن وادهم رصد وصول الصهاينه الي الموقع.. فأطلقوا اشارة التفجير ثم زحفوا في الانفاق وخرجو من باطن الارض لينقضوا علي من تبقي من الجبناء

فيفجر ادهم حزامه الناسف في وجوههم ويقضي مؤمن علي الفارين منهم برشاشه قبل ان يرحل برفيق جهاده الي الفردوس الاعلي باذن الله



آه ... كم احب يحيي هذه العملية .. لازال يذكر صوت مؤمن العذب وهو يتلو القرآن و يؤمهم في الصلاة



او وهو ينشد (نحن الذين بايعوا محمدا علي الجهاد ....)وهم يحفرون النفق



وحكايات ادهم عن عشقه للجهاد



وكيف ذهب للشيخ أحمد ياسين قبل ان يبلغ العشرين وقال له :اريد ان اخرج في عملية استشهادية ..فرد عليه الشيخ :الزم مسجدك وستري ما يسرك


كان يقول ليحيي دائما: انا لن أكتفي بالجنة .. اريد الفردوس الاعلي

لقد كتب يحيي هذه الكلمة في ورقة كبيرة وعلقها في حجرته


أخبرني يحيي أيضا ان نجاح هذه العملية لم يكن فقط الرعب الذي ألقي في قلوب الصهاينه و الخسائر المادية والبشرية

(صحيح أنهم ادعوا ان جنديا واحدا فقط قد قتل وأصيب اربعة آخرون الا ان يحيي يؤكد ان العدد تجاوز ذلك بكثير )


نجحت العملية ايضا في احباط اكثر من مخطط دبره الموساد لاغتيال عدد من قادة المقاومة عن طريق القسامي الذي اخترق صفوفهم



هل يعتقد أحدكم ان يحيي هو ذلك القسامي ؟؟؟

ربما .... انه كتووم للغاية

والن اترككم مع هدية يحيي
فيديو انفاق الجحيم
المحظوظون فقط هم من استطاعوا مشاهدة ذلك الفيلم او الحصول عليه
ولانكم اصدقاء يحيي فقد استطاع من اجلكم (بفضل الله طبعا) ان يحصل عليه من المكتب الاعلامي لكتائب عز الدين القسام
وسيسره بالتأكيد ان تشاهدوه ..وتخبرو برأيكم



الخميس، 3 أبريل، 2008

مرحبا


لا داعي لان اتحدث في اول تدوينة لي عن التردد الطويل الذي يصاحب كل مدون جديد قبل ان يتخذ تلك الخطوة
لقد بدات التدوين وكفي

لاريب انكم لاحظتم انني -أم يحيي -سآخذكم كما هو واضح من اسم المدونة الي عالم ابني يحيي
لا تقلقو ...لن يقتلكم الملل في اسوأ الاحوال ..ان ابني ليس قاسيا الي هذه الدرجة

المزيد من المعلومات؟؟..
لابأس هذا حقكم

هل ترون ذلك الصبي ذي الثماني سنوات الذي يجلس امامي يرقب بفضول ما تفعله (ماما)؟نعم نعم أقصد ذلك الطفل ذو الشعر الاسود الفاحم المتهدل علي جبينه

هذا هو ابني

لحظة ...


علي ان اتأكد انه انهي واجبه وأنه لم يسكب كوب اللبن في مكان ما

..

..

..

..

..

عذرا هل تأخرت؟ كنت أهئ له الفراش




لا يحب علي الاطفال البقاء متيقظين بعد العاشرة

ممم ..ماذا كنت أقول؟
آه ابني ذو الشعر الاسود المتهدل علي جبينه والعينين اللتين تجذبان اي انسان طبيعي اليها

لا..ليس هذا من باب القرد في عين امه غزال




هو فعلا غزال..نت يراه يعرف أن له وحها ملائكيا جذابا






ولكن بالتأكيد لم انشئ مدونة لاتغزل في جمال ابني وانما لأدخلكم الي عالمه وهو-لو تعلمون -عالم مميز جدا



نسيت ان اخبركم ان ليحيي خيال جامح
.
هو يستطيع ان يغوص بك في عالمه دون ان تمل
.
له اسلوب مشوق في السرد(باستثناء بعض التفاصيل الدقيقة التي يتوقف عندها احيانا)
.
لا تندهشوا حين ترون أحمد وعمر ابني جارتي يتوسلان الي يحيي كي يحكي لهم احدي مغامراته (مع العلم بان يحيي يصغرهما بخمس سنوات تقريبا )
.
ولاداعي لان ترتسم علامات التعحب علي وجوهكم حين تجدون أ\أيمن مدرس يحيي يعطل حصتين كاملتين معرضا نفسه للمسائله كي
يستمع مع تلاميذه الي يحيي وهو يروي لهم صولاته وجولاته






وهو لايفعل ذلك من اجل تشجيع ابني فقط .. هو فعلا يستمتع بسماعه
بقيت ثلاثة اشياء يجب ان تعرفوها

الاولي: أن عالم يحيي ليس خيالا محضا ..معظم الاحداث التي يرويها حدثت فعلا في الواقع هو فقط يضيف اليها بعض لمساته
كما لا يتقيد بزمان او مكان
.
الثانية : أن يحيي لا يرد علي من يناديه yehia بكسر الياء ... ولا يدخل عالمه الا من ينادي اسمه صحيحا كما ورد في القرآن
yahia بفتح الياء
.
الثالثة : أن يحيي يحب الجهاد كما لم يحب شيئا من قبل ... يحبه حبا ملأ عليه واقعه وخياله
فمن اراد أن يتودد الي يحيي.. فليدعو له بالشهادة
.
والآن ...لندخل عالم يحيي